تعرّف على عائلة قهوة الاسبريسو المميزة

تعتبر قهوة الاسبريسو من أشهر أنواع القهوة العالمية ذات الأصول الإيطالية، وقد يرجع ذلك لسرعة تحضيرها، أو لنكهتها القوية وشدة تركيزها، وبالرجوع لسبب تسميتها نجد أن معنى اسمها هو “القهوة الطازجة”، أي أن تسميتها تنبع من جودة حبوب القهوة المصنعة منها، وبالنظر لطريقة تحضيرها يمكن الاختيار ما بين استخدام ماكينة قهوة اسبريسو كما هو شائع، أو تحضيرها منزلياً وفق خطوات محددة وباستخدام إبريق معيّن، وبشكل عام فإن مشروب الاسبريسو يتكون من القليل من الماء المغلي مع حبوب البن المطحونة، وبذلك فإنه يمتلك قوام متماسك وسميك نسبياً مقارنةً بأنواع القهوة الأخرى، وعادةً يتم تقديم القهوة في فنجان صغير شفاف؛ لإبراز لونها.

 

 عائلة قهوة الاسبريسو
بفضل قهوة الاسبريسو كان بالإمكان تحضير أنواع مختلفة من القهوة اللذيذة والمشهورة، والتي تقوم بأساسها على استخدام الاسبريسو وإضافة مكونات أخرى لها كالحليب أو الكريمة أو الماء وفق مقادير معينة، ومن أشهر هذه الأنواع ما يلي:

  • قهوة ماكياتو
    لقهوة ماكياتو نوعين رئيسيين عند التحضير، فقد تكون شورت أو لونغ، وتتشابه قهوة شورت ماكياتو مع الاسبريسو، فيتم استخدام جرعة واحدة من الاسبريسو ولكن يُضاف إليها القليل من الحليب المبخّر والرغوة على السطح في كوب صغير، وبذلك تصبح حدة نكهة الاسبريسو أقل قليلاً، أما لونغ ماكياتو فيتم فيه استخدام جرعة مزدوجة من الاسبريسو مع الحليب المبخر والرغوة على السطح في كوب طويل.

 

  • قهوة رستريتو
    تحضر قهوة رستريتو بنفس مقدار القهوة المستخدم عند تحضير الاسبريسو، ولكن تختلف عنها بمقدار الماء المستخدم، حيث أن كمية الماء المستخدمة لتحضير الرستريتو لا بد وأن تكون نصف كمية الماء المستخدمة لتحضير الاسبريسو، وبذلك تكون حدة نكهة الاسبريسو أقوى، ولون القهوة أكثر قتامة.

 

  • قهوة أمريكانو
    يمكن وصفها وكأنها عبارة عن قهوة اسبريسو مخففة بالماء المغلي، حيث يعادل فيها منسوب الاسبريسو منسوب الماء المضاف مناصفة، وقد تحضّر في بعض الحالات بحيث يكون مقدار الماء يقارب ثلثي الكوب أولاً، ثم تضاف جرعة الاسبريسو إليه.

 

  • كابتشينو
    يتكون مشروب الكابتشينو من نسب متساوية من قهوة الاسبريسو والحليب ورغوة الحليب، حيث يشكل كل منها ⅓ الفنجان، وعلى وجه المشروب يتم إضافة الشكولاتة.

 

  • قهوة لاتيه
    تعتمد عملية تحضير مشروب اللاتيه في أساسها على استخدام الحليب والاسبريسو فقط، وذلك بحيث يشكّل مقدار الحليب نسبة ثلثيّ المشروب، بينما يكون الاسبريسو الثلث فقط، وعلى وجه المشروب يتم إضافة الرغوة، وبذلك يمكن الحصول على كوب من القهوة ذو نكهة مخففة من الاسبريسو؛ كنتيجة لحلاوة الحليب.

 

إلى جانب ما سبق فإنه تتوفر مجموعة متنوعة من أنواع القهوة المحضرة من الاسبريسو، لمزيد من التفاصيل حولها وكيفية تحضيرها زر الموقع.