أبرز الأمور التي يجب معرفتها حول عملية الحقن داخل الرحم

يعتبر إنجاب الأطفال وتكوين عائلة مليئة بضحكاتهم أحد أبرز الأهداف التي يسعى الزوجين لتحقيقها بعد الزواج، وقد يكون هذا الهدف أو الحلم سهلاً وسريع التحقق بالنسبة للبعض بينما قد يواجه آخرين صعوبة وتأخر في ذلك، وهذا الأمر بدوره يتطلب منهم إجراء مجموعة من الفحوصات لتحديد سبب هذا التأخر، وتبعاً لنتائج الفحوصات يتم تحديد إمكانية تحقيق هذا الحلم من خلال بعض العلاجات أو اللجوء لإحدى عمليات التلقيح الصناعي، وقبل اتخاذ القرار النهائي لا بد من الإشارة لأن الطبيب المختص هو الجهة المسؤولة عن تحديد نوعية العلاج المناسبة وإعطاء الاستشارة التشخيصية الدقيقة للزوجين.

وفي هذا السياق اختير التطرق للحديث عن عملية الحق داخل الرحم باعتبارها واحدة من عمليات التلقيح الصناعي، وذلك بذكر أبرز المعلومات التي يجب معرفتها حولها على النحو الآتي:

ما هو الحقن داخل الرحم؟
الحقن داخل الرحم هو أحد خيارات التلقيح الصناعي بهدف علاج العقم وحدوث الحمل، ويتم عادةً اختيار هذا الحل في حالات تأخر الحمل غير المبرر أو عند وجود مشكلة تمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة في قناة فالوب بشكل سليم، وتقوم هذه العملية على الحصول على عينة من الحيوانات المنوية من الزوج ومن ثم غسلها وتركيزها قبل حقنها في الرحم.

كيف تتم العملية؟
كما ذُكر آنفاً فإن الخطوة الأولى تتمثل بغسل عينة الحيوانات المنوية وتركيزها، وتجهّز السيدة بمساعدة الممرضة أو المختص لها على الاستلقاء وإدخال منظار في المهبل، وبعدها توضع العينة المركزة داخل قنينة صغيرة يتم توصيل هذه الأخيرة بطرف قسطرة، وهذه القسطرة يتم إخالها إلى الرحم عبر المهبل ثم فتحة عنق الرحم، وبالوصول للموقع المطلوب يتم إفراغ عينة الحيوانات المنوية من القنينة، وتنهى العملية بإزالة القسطرة والمنظار.

ماذا بعد العملية؟
وفقاً للإجراءات المعمول بها في افضل مركز اخصاب في الامارات وكافة المراكز الأخرى، فإنه وبعد الانتهاء من عملية الحقن يتعين على السيدة البقاء في وضع الاستلقاء لبعض الوقت قبل أن تقوم لتحضر نفسها للمغادرة ومتابعة أنشطتها اليومية كالمعتاد، ويُشار لأن نتيجة العمل تحدد بعد إجراء فحص الحمل من خلال الدم بعد مرور أسبوعين على الأقل في حال لم تحدث الدورة الشهرية.